أعلنت ​السلطات التركية​، في ختام اجتماع لمجلس الأمن القومي انعقد برئاسة رئيس البلاد ​رجب طيب أردوغان​ "عزمها تفعيل الجهود الرامية لإنشاء منطقة آمنة شرق ​الفرات​ ب​سوريا​".
وأشار ​مجلس الأمن القومي التركي​ في بيان له في ختام الاجتماع الى "أننا "نبلغ ​المجتمع الدولي​ بأن ​تركيا​ تدعم التسوية السياسية للأزمة السورية على أساس ​الدستور​ مع احترام وحدة أراضيها. وفي هذا السياق ستقوم تركيا بتفعيل الهجود المخلصة الهادفة إلى تحقيق مشروع إقامة منطقة آمنة سيضمن عودة ​اللاجئين السوريين​ إلى وطنهم".
ولفت الى أن "تركيا ستعزز مشروع المنطقة الآمنة المشترك مع ​الولايات المتحدة​ من خلال خطوات لاحقة".
وأكد البيان تصميم تركيا على "مواصلة العملية العسكرية Pence في ​شمال العراق​ ضد ​حزب العمال الكردستاني​ المصنف تنظيما إرهابيا من قبل ​أنقرة​، "حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين تماما".