دعت وزارة ​الخارجية الروسية​ السياسيين الأميركيين إلى "وقف الألاعيب الخاصة بالعقوبات"، مشيرة إلى أنها "لن تثمر عن أي نتيجة، وأن هذه الخطوة المعادية ل​روسيا​ لن تبقى دون رد".
وفي بيان لها، اوضحت الخارجية الروسية "اننا نفهم أن مثل هذه الخطوات من تداعيات الأزمة السياسية الداخلية التي تشهدها ​الولايات المتحدة​، والتي يستخدم موضوع روسيا فيها من قبل جزء من الدوائر الأميركية الحاكمة بمثابة أداة لتحقيق أغراضها الضيقة".
وأشارت إلى أن "هذه الخطوات تتعارض مع تصريحات ​القيادة​ الأميركية حول السعي لتطبيع العلاقات الثنائية، وتزيد من التوترات على الساحة الدولية"، لافتةً الى أنه "مثلما كان في وقت سابق، لن تبقى هذه الخطوة المعادية لروسيا بدون رد. وفي الوقت ذاته ندعو السياسيين الأميركيين إلى وقف الألاعيب الخاصة بالعقوبات، التي لا فائدة منها، والتي تساوي نتيجتها الصفر، وإلى العودة إلى التفكير السليم".