أعلن زعيم حركة "أنصار الله" ​اليمن​ية ​عبد الملك الحوثي​ أن "المبادرة المطروحة على ​السعودية​ تؤكد حرص الحركة على تحقيق السلام والاستقرار".

وأكد الحوثي للمبعوث الأممي لليمن ​مارتن غريفيث​ "حرص الحركة على تحقيق السلام عبر مبادرتها المطروحة لوقف الأعمال العدائية مع السعودية، والدفع نحو الحوار السياسي"، مشيراً الى أنه "من المهم أن يستفيد الطرف الآخر من المبادرة وذلك بالكف عن العدوان ورفع الحصار".
وأشار الحوثي إلى "الخطوات الإنسانية التي قدمتها لجنة الأسرى والمعتقلين في ​صنعاء​ والمبادرات المتكررة بالإفراج عن مئات من الأسرى من جانب واحد، وأنها تثبت عملياً سعينا لإنهاء المعاناة التي نتجت بسبب العدوان"، معتبرا أنه "من المهم أن تقابل تلك الخطوات بخطوات إنسانية مماثلة تؤدي إلى تحريك شامل للملف الإنساني وصولًا إلى التبادل الكامل لكل الأسرى والمعتقلين".