أكد السفير السابق لدى ​الولايات المتحدة الاميركية​ ​عبد الله بو حبيب​ أن "الاتفاق حول الملف النووي ال​ايران​ي يحتاج للتشاور بين كل القوى الدولية، لذلك فشل الاتفاق بعد الانساحاب الاميركي"، مشيراً الى أن "​إيران​ متمسكة بالعودة الى ​الاتفاق النووي​".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح بو حبيب أن "هناك ضرر مادي من العقوبات الاميركية خصوصا ان النظام المالي الدولي تمسكه الولايات المتحدة الاميركية لذلك ايران تتعرض لضرر كبير من هذا الامر".
ولفت الى أن "الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ ينتظر من عودة ايران الى طاولة المفاوضات أن يعترف الايرانيون أن العقوبات هي التي جعلت ايران تأتي الى الطولة".
وأشار بو حبيب الى ان "ترامب يريد وضع شروط أن تغير إيران سلوكها بالمنطقة ولا تتدخل ب​اليمن​ و​العراق​ و​لبنان​ وتلغي ​حزب الله​، ولكن هذه أمور غير واردة عند الإيرانيين حاليا ولا عند الناس التي لهم ارتباط مع ايران"، لافتاً الى أنه "لم يتبلور شكل المفاوضات بعد حتى لو دخلوا مفاوضات بدون شروط، واذا المفاوضات هي غير أمن الخليج لا تسير".