كشف ​محافظ​ دمشق عادل العلبي أن عملية عودة الأهالي إلى منازلهم في القسم المحرر من حي التضامن جنوب دمشق، ستبدأ اعتباراً من اليوم الخميس، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس ​بشار الأسد​ بإعادة المهجرين إلى منازلهم في المناطق التي تم تحريرها من التنظيمات ​الإرهاب​ية.
وتحدث العلبي، بحسب "الوطن" السورية، عن الإجراءات التي تقوم بها المحافظة، والمراحل التي وصلت إليها، لإعادة المهجرين إلى منازلهم في القسم المحرر من الحي، على غرار ما حصل في أغلب المناطق التي تم تحريرها من الإرهاب بفضل ​القيادة​ الحكيمة للرئيس الأسد، وبطولات وتضحيات الجيش العربي السوري و​القوات​ الرديفة والحليفة.
وأوضح العلبي أن عملية العودة ستكون بشكل "تدريجي ومنظم" إلى المنازل "الصالحة للسكن"، لكي تكون ناجحة بحيث يجري تفادي حصول أي إشكالات يمكن أن تحدث أثناء عملية العودة، آملاً من الأهالي التعاون مع لجان المحافظة والجهات المختصة لإنجاح العملية.
وأكد المحافظ أن المنازل "المتضررة جزئياً" ستقوم لجان الدراسات الفنية في المحافظة بالكشف عليها لمعرفة مدى إمكانية ترميمها، وذلك حفاظاً على أرواح الأهالي.
وأشار إلى أن عملية العودة ستترافق مع إعادة تدريجية للخدمات من كهرباء وماء وصرف صحي، ولو بالحد الأدنى إلى المنطقة. ونزح أهالي التضامن قسرياً من منازلهم بعد سيطرة التنظيمات الإرهابية، على القسم الجنوبي منه، وفي أواخر أيار العام الماضي دحر ​الجيش السوري​ الإرهابيين، من الحي ومن مدينة الحجر الأسود، و​مخيم اليرموك​، بعد أن كان قبل ذلك قد طرد التنظيم من القسم الشرقي من ​حي القدم​، ولينهي بذلك ملف الوجود الإرهابي في العاصمة ومحيطها.