التقى وزير الشؤون الاجتماعية ​ريشار قيومجيان​ وفدا من ​برنامج الاغذية العالمي​ ضم المدير الاقليمي للبرنامج في منطقة ​الشرق الاوسط​ مهند هادي ومدير البرنامج في ​لبنان​ عبد الله وردات.
وأطلع قيومجيان الوفد على عمل الوزارة والخدمات التي تقدمها والبرامج المنبثقة منها. وتطرق الى الشراكة القائمة بين لبنان والمنظمة عبر "برنامج دعم الاسر الأكثر فقرا"، مشددا على أهمية هذا المشروع خصوصا في ظل الازمة المالية والاقتصادية التي يعيشها لبنان وارتفاع عدد اللبنانيين الذين يعيشون دون خط ​الفقر​ بالتزامن مع تقلص حجم الطبقة الوسطى.

كذلك تناول البحث سبل زيادة مساهمات الجهات المانحة في برنامج الفقر وإمكان زيادة عدد المستفيدين من بطاقة التغذية.

وأكد قيومجيان "ضرورة منح المزيد من المساعدات للمجتمع اللبناني المضيف أسوة بالمساعدات التي تقدم لمساعدة ​النازحين السوريين​، لأن تداعيات ​النزوح​ على الواقع الاجتماعي والاقتصادي والمعيشي في لبنان تفاقم من صعوبته وترتب أعباء كثيرة".