أكد نقيب الصحافة ​عوني الكعكي​ عقب لقائه وفد من ​نقابة الصحافة​ برئاسة النقيب عوني الكعكي"أننا تشرفنا بلقاء الوزير الجراح وقدمنا له التهنئة بسلامته بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها، وبحثنا في شؤون الاعلام، فهناك استياء كبير من بعض ​وسائل الاعلام​ التي تحاول ان تبث ​الاخبار​ الكاذبة والتي تضر الاقتصاد ال​لبنان​ي، وخصوصا في موضوع العملة، حيث كثرت الإشاعات التي تطال استقرار العملة، فلا يمكن لأي لبناني ان يقبل ان تنهار عملته من وراء هذه الشائعات".
وأشار العكعكي الى أنه "تحدثنا عن التعرض ل​رئيس الجمهورية​ ورئيس ​مجلس النواب​ ورئيس ​الحكومة​، وهذا أمر مرفوض، فهؤلاء الرؤساء هم رمز للبلاد والتعرض لهم هو تعرض لرمز البلاد".
ولفت الى أنه "شدد الجراح على ضرورة ان نبرز الاشياء الجميلة في البلد، فلبنان من أجمل بلدان ​العالم​، فلماذا الاساءة وإبراز موضوع ​النفايات​ وزحمة السير مثلا؟ فالاعلام يتحمل هنا جزءا كبيرا من المسؤولية لجهة إلقاء ​الضوء​ على السيئات، فلماذا لا يسلط الضوء على الاشياء الايجابية والجميلة؟".
واعتبر أن "أهم ما قاله وزير الاعلام انه يضع المسؤولية على الجميع، ليس على الاعلام فقط بل على الوزراء والنواب وبعض السياسيين، وقد كان عادلا في هذا الطرح".
وأشار الكعكي الى أن "لبنان سيبقى والاقتصاد ان شاء الله بخير، ووضع الليرة سليم، وكل هذه الإشاعات لا تؤدي الا الى عرقلة مسيرة لبنان".