اعتبرت النائبة ​ديما جمالي​ أن "​الوضع الاقتصادي​ صعب، لكنه ليس في حالة ميؤوس منها، كما يحاول البعض الايحاء للناس في محاولات فاشلة لتقليبهم على ​الحكومة​"، مشيرةً الى أن "الإصلاحات التي تعمل عليها الحكومة بوتيرة سريعة، كما نلاحظ جميعا، ستشمل كل القطاعات من دون استثناء، الأمر الذي سيؤثر ايجابا على الوضعين الاقتصادي والمالي بصورة عامة".

وفي بيان لها، ذكّرت جمالي بأن "موازنة 2109 شهدت انخفاضا كبيرا في نسبة ​العجز​ للمرة الاولى منذ سنوات، وموازنة 2020 ستشهد انخفاضا أكبر"، مشيرةً الى أن "إقرار ​الموازنة​ بات قريبا، إذ أن ​مجلس الوزراء​ قد سرع البحث فيها في جلسات متتالية".
ودعت ال​لبنان​يين إلى "التكاتف لتخطي هذه الفترة الاقتصادية الصعبة"، مؤكدة أن "المؤشرات الاقتصادية، لا سيما الدعم الدولي، تدل على أن لبنان بات قريبا من الخروج من دوامة الركود الاقتصادي والأزمات النقدية".