أشار وزير ​الزراعة​ ​حسن اللقيس​ في حديث اذاعي الى أن جولته التي يقوم بها في يوم التفاح اللبناني "هدفها الاضاءة على نوع التفاح اللبناني الفريد من نوعه وبجماله"، مشددا على أنه "من واجبنا ان نتلقف هذه الهدية الربانية وان الهدف تسويق الانتاج اللبناني وحض اللبنانيين على شراء المنتجات اللبنانية والحد من ​الهجرة​، وهي فرصة جدية للمزارعين لتسويق منتجاتهم".


ووصف ما يجري بـ"العرس الوطني الجامع"، موجها التحية للمزارعين على "نضالهم وبقائهم في ارضهم رغم الظروف الاقتصادية الراهنة".

وأكد "أننا من منطقة حيث فيها مدرسة ​الامام موسى الصدر​ ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ والحزمة السياسية الجامعة على مسافة واحدة من كل الناس واننا نؤمن بأن وطننا هو وطن الرسالة وارض القداسة، وان التفاح اللبناني له فعالية كبيرة في جمع السياسيين اللبنانيين".

واشار من جهة اخرى الى اننا "في اطار دراسة موازنة 2020، وهي جارية على قدم وساق لاخراجها في ​المهل الدستورية​ حتى نكون صادقين مع ​المجتمع الدولي​ ولطريقة تعاطيه معنا في ​المستقبل​".