أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​علي خريس​ "أننا شهدنا سلسلة اجتماعات متتالية للجنة المتخصصة لبحث الموضوع الاقتصادي وكيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية، ولكن حتى اليوم لم نر تنفيذ ما قد اتفق عليه على أرض الواقع، وبالاخص بعد اجتماع ​بعبدا​ الذي ضم ​رئيس الجمهورية​ ورئيس ​مجلس النواب​ ورئيس ​الحكومة​ والوزراء المختصين والماليين والاقتصاديين حيث اتفقوا على عدة امور من موازنة 2020 وموضوع ​الكهرباء​ و​النفايات​ اضافة الى امور اخرى، ولكن ما اتفق عليه حتى الآن لم نر منه تنفيذا على ارض الواقع".
وفي كلمة له خلال إحياء حركة "أمل" وأهالي بلدة الحميرى، ذكرى اسبوع احد كوادرها الاوائل امين علي بري "ابو حسن" باحتفال اقيم في النادي الحسيني للبلدة، أوضح خريس أنه "في موضوع موازنة 2020 هناك من يريد أن يضمنها اصلاحات وهذا جميل، ولكن المطلوب الاسراع في ارسالها الى ​المجلس النيابي​ قبل 15 يوما من الشهر الحالي"، مشدداً على أن "المطلوب من الحكومة ان تكون على قدر من المسؤولية في معالجة معاناة وهموم الناس".