أقدم مجهولون على إحراق أكوام نفايات عشوائية مرمية في شوارع بلدة سير ​الضنية​ وخراجها، ما أدى إلى انبعاث روائح كريهة جدا ونفاذها إلى داخل المنازل القريبة، الأمر الذي أثار استياء الأهالي وتخوفهم من الأضرار الصحية و​البيئة​.
يشار إلى أن المنطقة تعاني من تراكم ​النفايات​ في الشوارع منذ شهر نيسان الماضي، بسبب إقفال مكب النفايات الوحيد في بلدة عدوة، من دون التمكن من إيجاد مكب بديل.