استقبلت رئيسة ​الجامعة الاسلامية​ في ​لبنان​ ​دينا المولى​ في مقر الجامعة د. قصي يوسف علي تقي الحيدري المستشار الخاص لدولة رئيس ​مجلس الوزراء​ في جمهورية ​العراق​ د. ​عادل عبد المهدي​ موفداً من قبله مع وفد من مجلس ادارة مجلس التنمية المستقل ضم السيدين: د. ​محمد حسين​ هادي عباس الاسدي، و د.عبد الله عبد الامير الغرباوي، بحضور مساعد رئيس مجلس الامناء في الجامعة الاستاذ نزيه جمول ومدير العلاقات العامة في الجامعة د. هشام الحسيني، ونقل د. الحيدري تحيات دولة الرئيس عبد المهدي الى رئيسة الجامعة منوهاً بالانجازات التي حققتها مما جعلها جامعة مرموقة تتسم بالرصانة وتتجه نحو العالمية، وهي تحوز على مكانة مميزة في العراق، وتحظى بمحبة شعبه، سيما ان خريجيها يتولون مراكز مرموقة في العراق.
ورحبت الرئيسة المولى بالزيارة الاخوية للوفد في بلدهم الثاني، وهي ليست بروتوكولية ولا رسمية، فنحن نعتبر ان العلاقة مع دولة الرئيس د.عادل عبد المهدي علاقة عريقة تمتد الى سنوات قبل ان اتسلم رئاسة الجامعة، وهي نابعة عن محبته للجامعة وثقته الكبيرة بها، متمنية للعراق الاستقرار والازدهار ليكون سندا قوياً للدول العربية والاسلامية.
وحملت د. المولى د. الحيدري رسالة شكر ومودة وتقدير الى دولة الرئيس عبد المهدي وتمنياتها له بالتوفيق والتسديد في مسيرته الوطنية ودوره الانقاذي ، شاكرة للوفد زيارته للجامعة على الرغم من الظروف الصعبة التي يشهدها العراق في هذه الايام، مما يدلل على الاهتمام البالغ بالجامعة الاسلامية وما يكنه لها من تقدير، ونحن نعتبر ان ​الطلاب​ العراقيين يدرسون في وطنهم الثاني لانهم يعتبرون ان الجامعة هي جامعتهم وهم على ثقة ان الجامعة في اعلى المستويات الاكاديمية وتقدم لهم ما يفيدهم في بلدهم ويؤهلهم للقيام بدورهم في العراق ويتيح لهم فرص التقدم في وظائفهم ، وهذا ما يرفع اسم الجامعة الاسلامية عالياً.