أكدت مصادر صحيفة "الأنباء" الكويتية أن "الاماراتيين استقبلوا رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ بمبادرة حسن نية تمثلت في رفع الحظر عن زيارة السواح ورجال الاعمال الاماراتيين الى ​لبنان​، ووعدوه بالاستثمارات وغيرها من امكانات الدعم بعد رؤيتهم خطوات حكومية على ارض الواقع اللبناني".
ولفتت المصادر الى أن "الاماراتيون "راصدين ومنتظرين" خطوات عملية حتى لا يفاجأوا بذهاب جهودهم في غير الاتجاه الصحيح وهم ينتظرون الاستقرار الامني والاقتصادي، يريدون مشاريع تقدمها ​الحكومة اللبنانية​ ثم يمولونها، مشاريع بعيدة عن متناول العقوبات الاميركية".
المصادر نفت ما ذكر عن "تعثر الوديعة المصرفية بسبب ارتفاع ​الفائدة​ المطلوبة (13%) كما نشر في ​وسائل الاعلام​ او مطالبتهم بضمانة ​الذهب​ اللبناني، كما اشير ايضا، وقد صدر نفي حول هاتين النقطتين من مستشار الحريري ​غطاس خوري​ ومن الاماراتيين ايضا".