أعلن مندوب ​روسيا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​ ​فاسيلي نيبينزيا​ أن "روسيا كانت تدعو ​الأكراد​ للحوار مع دمشق لكنهم اختاروا رعاة آخرين".
وأوضح نيبينزيا في تصريح له "أننا كنا ندعو الأكراد للمشاركة في حوار مباشر مع ​السلطات السورية​، ولكهم كما تعرفون اختاروا رعاة آخرين. وأنتم ترون الآن ماذا يحدث".
وتعليقا على العملية العسكرية التركية في ​سوريا​، أكد أنه "أثناء هذه العملية يجب أن تبدي كل القوى أقصى حد من ضبط النفس".
وأشار نيبينزيا إلى أن "هذه العملية أصبحت نتيجة للهندسة الديموغرافية التي قام بها بعض الأعضاء في ​التحالف الدولي​ بشمال شرقي سوريا"، مضيفا "أننا حذرناهم منذ فترة طويلة من عدم جواز إجراء تجارب في هذا المجال".
وأشار الى أنه "الآن يجني التحالف ثمار سياساته الديموغرافية في هذا الجزء من سوريا".