رحب رئيس "الحركة الشعبية اللبنانية" النائب ​مصطفى حسين​ بموقف وزير الخارجية ​جبران باسيل​ في ​جامعة الدول العربية​ لجهة المطالبة باعادة عضوية ​سوريا​، معتبراً أن "هذا الموقف يشكل الاتجاه الصائب والحكيم".
وثمن حسين دعوة باسيل لترك الماضي السيء وخلافاته وراءنا والنظر الى يومنا هذا حيث نحن مدعوون للعمل معاً، مثنيا على "مطالبة باسيل باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق من ينتهك حرمة أوطاننا".
وتمنى أن "يشكل هذا الموقف منطلقاً للأداء اللبناني تجاه سوريا، بما يصب في اطار عودة التنسيق والعلاقات الطبيعية والطيبة بين البلدين الشقيقين لما فيه من مصلحة اقتصادية وسياسية للشعبين". وأمل ان يعمل كل الافرقاء اللبنانيين وفق قاعدة مصلحة لبنان.