شارك الوزير ​عادل افيوني​ في انتخابات المجلس الشرعي لاختيار 7 أعضاء في لتمثيل طرابلس ومحافظة الشمال، معتبرا ان "هذا اليوم مهم جدا بالنسبة لاعادة انتخاب المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى بديمقراطية وحرية وهذا مثال على كيفية ممارسة حياتنا الاجتماعية".


من جهتها لفتت النائب ديما الجمالي الى انه "رغم ادراج اسمي على لوائح الشطب لكن رئيس اللجنة ممثل المفتي دريان ارتأى على ان لا اصوت لان اسمي مدرج في لوائح بيروت".


كما أدلى مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار بصوته، ولفت الى "اننا اليوم على مساحة الجمهورية حيث تجري انتخابات اعضاء المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى والذي يعتبر الارفع والاهم في اطارنا الاسلامي السني وهو رأس هرمه لانه المساحة التي تهتم بقضايا الاوقاف للطائفة السنية بقيادة ورئاسة صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان لذلك تجدون ان جميع الهيئة الناخبة تكاد تكون حاضرة للقيام بمثل هذا الواجب".

وبدوره النائب سمير الجسر اشار الى "ان اللافت في هذه الانتخابات هو تمتع جميع المرشحين بكفاءات عالية ويتمتعون باخلاق عالية والله يقدم الخير لما في مصلحة الوطن"، لافتا الى "ان المطلوب من المجلس الكثير ومن المفروض ان يكون هناك اعادة نظر بالمرسوم رقم 18الذي ينظم عمل المجلس وتوزيع الصلاحيات فيه وتجديده وقد تم تحضير مسودة لهذا المرسوم واذا تم الالتزام بها نكون قد حققنا انجازا مهما".