أكد عضو "تكتل لبنان القوي " النائب زياد اسود متوجها الى رئيس حزب "​القوات اللبنانية​" ​سمير جعجع​ "‏عزيزي ما قلته عن تعيينات ​تلفزيون لبنان​ غير صحيح، فالسيدة داليا داغر لم تخضع إلى آلية او أي امتحان، ولم تقابل أحدا ولم يطلب منها أي ورقة أو صورة عن شهادتها، كما تسوقون عن خطأ أو تجني مفضوح او تشويه لصورة إعلامية لا تحتاج إلى شهادة من لا يملكها، ووزيركم يعرف هذا".
وفي تصريح له على احد مواقع التواصل الإجتماعي، أوصح أسود أنه "استكمالا مع الدكتور جعجع لا يوجد شيء اسمه آلية في القانون ولا قرار حكومي في اعتماده، ومزاج وزير لا يشكل آلية لان أيا من المرشحين لم يخضع لما تسميه امتحان لانه غير موجود الا في تصريحكم، فأما الوزير كذب عليكم أو أنكم تتعمدون تمرير معلومات خاطئة وفي الحالتين هي مسألة 5 مليون $ اختفت".
وأشار الى "أنني الفت نظركم الى انه لو كانت الآلية موجودة او معتمدة لما كنتم تقدمتم باقتراح قانون مؤخرا لانتاج تصور لآلية والا ما الداعي لهذا الاقتراح. نتمنى لكم عودة سالمة لان البوصلة الحقيقية الجدية هي العمل لاخراج المسيحيين من قعر البئر الذي وصلوا اليه منذ 13 تشرين".