زار السفير الفرنسي ​برونو فوشيه​، عضو كتلة "المستقبل" النيابية النائب ​طارق المرعبي​ في دارته في عكار، ودار البحث حول العلاقات اللبنانية الفرنسية ومؤتمر "سيدر" الذي يشكل بارقة امل للبنانيين في ظل الازمة الاقتصادية والظروف المعيشية المتردية.
ولفت المرعبي الى "الجهود الكبيرة التي يبذلها رئيس الحكومة سعد الحريري من خلال توظيف علاقاته الدولية والعربية لمعالجة الاوضاع والوصول الى اصلاحات حقيقية وتضع حدا للهدر الحاصل في بعض القطاعات والوزارات"، منوها بـ"مواقف ودعم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وعاطفته تجاه لبنان وشعبه".
وأعطى المرعبي السفير فوشيه لمحة عامة عن عكار وقدراتها وحاجاتها الضرورية، ومنها "ضرورة تشغيل وتفعيل مطار رينيه معوض في القليعات واهميته الاقتصادية والعمل على الاستفادة منه من خلال طائرات للركاب بأسعار مخفضة وطائرات للشحن".
وأكد فوشيه أن "هذا الموضوع من اولويات الفرنسيين".
وتخلل اللقاء مأدبة عشاء أقامها المرعبي على شرفه وشارك فيها الوزير السابق طلال المرعبي.
وشكر فوشيه للمرعبي حفاوة الاستقبال، معربا عن سروره لزيارة عكار مبديا اعجابه بما شاهده من مواقع سياحية وبيئية.