احيا "​التيار الوطني الحر​" - هيئة ​سيدني​، ذكرى 13 تشرين الأول 1990 وشهداء الجيش، بقداس في كنيسة دير ما شربل بانشبول، ترأسه راعي الابرشية المارونية في أستراليا المطران أنطوان شربل طربيه، وعاونه فيه النائب العام الأبرشي المونسنيور مارسيلينو يوسف ورئيس دير مار شربل الاب شربل عبود، في حضور قنصل لبنان العام في سيدني شربل معكرون والقنصل ريمون الشملاتي، النائبة جوليا فين وممثلين لحركة "أمل" والكتائب اللبنانية والقوات اللبنانية و"تيار المستقبل" والحزب التقدمي الاشتراكي و"تيار المردة" و"حركة الاستقلال" وحزب الوطنيين الأحرار والمجلس الماروني والرابطة المارونية، رئيس الجامعة الثقافية ميشال الدويهي، رئيس غرفة الصناعة والتجارة في سيدني جو خطار، نقيب الأطباء اللبنانيين في سيدني الدكتور مصطفى علم الدين، الرئيس الفيديرالي ل"التيار الوطني الحر" شربل راضي وعضو المجلس الوطني عن أوستراليا طوني طوق ووفد من مكتب "التيار" في هيئة كانبيرا برئاسة نخلة عون.
وشارك في القداس رؤساء مؤسسات وجمعيات وبلديات، بالإضافة إلى بعض من عائلات الشهداء هي عائلة الرقيب الاول الشهيد نبيل فارس وعائلة العريف الشهيد جوني نصيف وعائلة العريف الشهيد بسام شاهين وحشد من كوادر "التيار" وأبناء الجالية اللبنانية.