أعلنت السلطات الروسية أن "الدبلوماسيين الروس لم يحصلوا على تأشيرات للعمل في ​الأمم المتحدة​"، مشيرةً الى أنها "ستناقش الوضع مع أنطونيو غوتيريش".
وأوضح نائب الاتحاد الروسي في مكتب الأمم المتحدة في جونيف، أندريه بيلوسوف أن "عددا من الدبلوماسيين الروس لم يحصلوا على تأشيرات للمشاركة في أشغال اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تتناول قضايا نزع ​السلاح​ و​الأمن​ الدولي"، مؤكدا أن "القضية سيتم مناقشتها مع الأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريس​، حتى الآن لم يكن هناك تحول ، غدا سيكون هناك اجتماع للجنة العلاقات المضيفة. هذه القضية سوف تناقش عن كثب هناك. يبدو أن غوتيريس من المتوقع أن يظهر هناك".
هذا ولم تصدر ​الولايات المتحدة​ تأشيرات لعدد من المندوبين الروس للمشاركة في أعمال اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة ، وبعد ذلك اقترح ديمتري بوليانسكي ، النائب الأول لممثل الاتحاد الروسي في المنظمة ، تأجيل الجلسات من ​نيويورك​ إلى ​فيينا​ أو جنيف وسط ​سياسة​ التأشيرة الأميركية.