أعلن وزير الخارجية ​جبران باسيل​ خلال عشاء اللقاء المشرقي "ان نحن اهل المشرقية التي يجب ان تكون تكاملية في الاقتصاد في ما بيننا ومع جيراننا ومحيطنا" لافتا الى "ان اخطر العنصريات اثنتان، اسرائيل التي تحتل ارضا مشرقية والارهاب التكفيري الذي يحتل عقولا منغلقة".
واكّد ان "نحن لا نعزل احدا ولا ننغلق على انفسنا لكننا نعزل كل عنصرية تناقض تاريخنا المشترك، لتنتج مشرقيتنا اطاراً يحضن تنوعنا وينظم اقتصادنا ويبني مستقبلاً مشتركاً يتحقق فيه الازدهار على اساس تكامل الانتاج بين الدول فتصبح المشرقية قوة عظيمة باتحاد قدراتها وناسها"، وأشار الى ان مشرقيتنا تحتضن لبنان دولة تنوع وحريات ونموذج حياة ديموقراطية، يقدم للمشرق صيغة لحل مشاكله بالحوار لا بالعنف، فنحن قوة عظيمة قادرة على تغيير وجه الشرق ووجهته، واستيلاد كيان مشرقي نموذجي وفاعل شرط ان نوحد اهدافنا وننتظم في مشروع حضاري للمستقبل، وفي جبهة مشرقية معاصرة تقدم لمنطقتنا وللعالم قيمة انسانية مضافة".