طالب وزير الخارجية الإيراني ​محمد جواد ظريف​ ​السلطات التركية​ بإنهاء التوغل العسكري الفوري في ​الأراضي السورية​.
وشدد وزير ظريف على وجوب إنهاء توغل ​تركيا​ العسكري داخل الأراضي السورية، ومعالجة جميع المخاوف من خلال اتفاقية "أضنة" الموقعة بين تركيا و​سوريا​، في عام 1998.
ولفت ظريف الى أن "المهم الآن هو إنهاء التوغل في سوريا ومعالجة جميع المخاوف من خلال اتفاقية أضنة".
وشدد على أنه "في الوقت نفسه، من الضروري مراعاة المبادئ الأساسية لقانون الحرب بشكل كامل، والتمييز بين المدنيين والمقاتلين، ومنع إلحاق المعاناة غير الضرورية".