أعلنت وزارة ​الخارجية الأميركية​ أن مواطنين أميركيين أوقفا في إقليم بشرق ​الصين​، بدون أن تحدد سبب اعتقالهما.
وكشف مسؤول في الخارجية الأميركية ان "نحن على علم بتوقيف مواطنين أميركيين اثنين في جيانغسو، وباتهامات وجهتها إليهما سلطت الإقليم".
ولم توضح الوزارة هذه الاتهامات، ولم تذكر سوى اسم أحدهما وهو امرأة تدعى أليسا بيترسن، مؤكدة أنها تتلقى مساعدة قنصلية.
وبيترسن هي مديرة شركة تحمل اسم "تشاينا هورايزونز" (آفاق الصين) وتوظف معلمين لتدريس ​اللغة​ الإنكليزية في الصين، كما ذكر الموقع الالكتروني لهذه الشركة المتمركزة في ​الولايات المتحدة​.