أكد نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ ​غسان حاصباني​ أن "​القوات اللبنانية​ وافقت على مناقشة "خطة الحدود" لكن اعتراض وزرائها في الجلسة كان على عدم تضمّنها بوضوح موضوع ضبط المعابر غير الشرعية، وخصوصا التهريب البشري والمادي عبرها".
وفي حديث اذاعي له، أشار حاصباني الى أن "القوات اللبنانية تطالب بسلة إصلاحات متكاملة ومنها في ​قطاع الاتصالات​. اما فكرة ​النقاش​ حول اضافة الرسوم على التخابر عبر بروتوكول الانترنت (ما سمي بضريبة ​الواتساب​) أمر معيب وغير مقبول في ظل الهدر القائم".
ولفت الى أنه "القوات ترفض اضافة رسوم قبل تحصيل كل ​الضرائب​ المستحقة للدولة التي لا تتم جبايتها، تحصين الحدود، إقفال المعابر غير الشرعية وتعديل الإجراءات في المعابر الشرعية"، مشيراً الى أنه "لا يمكننا الانطلاق في موازنة تتضمن عجزا في ​الكهرباء​، ونحن نطالب بتطبيق ​خطة الكهرباء​ بكل تفاصيلها".
وأشار الى أن "وجود الخطة للحدود ليس حلًّا، لأن العبرة في التنفيذ، والمثال الأبرز أمامنا خطة الكهرباء".