أوضح عضو كتلة "الكتائب اللبنانية" النائب ​الياس حنكش​ "أنني في الشارع اليوم تماهياً مع قرار ​حزب الكتائب​ ونحن ننتمي إلى المعارضة منذ 4 سنوات"، لافتاً إلى أنه "حان الوقت لنكون إلى جانب الناس الموجودة في الشارع".
وفي حديث إذاعي، رأى حنكش أن "ما حصل بالأمس هو ردة فعل عفوية من الناس لأن الموضوع لا يحتمل ووعدنا بأوراق اقتصادية ووظائق لكن لم يتحقق شيء"، معتبراً أنه "قد يكون فعلاً هناك صعوبة في تحقيق الوعود لكن المواطن يريد أن يرى بوادر خير لكن ​الحكومة​ لم تقدّم أي شيء والسبب في ذلك هو عدم وجود أي انسجام في داخلها".
وأشار حنكش إلى أنه "من الأمس نسمع تقاذف للملفات والمسؤوليات دون أن يتحمل أي شخص مسؤولية ما حصل"، لافتاً إلى أنه "على الأقل كان يجب أن نشهد استقالات بعد مشهد الأمس"، مضيفاً "الموجودون اليوم في الحكم لا يصلحون فليستقيلوا وما نريده هو حكومة انقاذ لا حكومة أكثرية".