توجه رئيس ​حزب الكتائب​ اللبنانية النائب ​سامي الجميل​ بكلمة الى اللبنانيين "في يوم انتفاضتهم"، استهلها بالتوجه الى أهل السلطة قائلا "قلنا لكم ان ​الشعب اللبناني​ بحالة غضب ودعيناكم ترحلوا بارادتكم بدل ان ترحلوا طردا فاصريتم على ان ترحلوا طردا. الشعب اللبناني انتفض فتحية لانتفاضة الشعب اللبناني".
ووجه الجميل "تحية لكل أم وأب موجوعين وموجودين على الطريق اليوم، تحية لكل شاب وشابة طردوا من عملهم ولا يستطيعون ان يجدوا عملا وقد تركوا وطنهم واهلهم، تحية لكل جائع اليوم فالجوع لا يفرق بين المسيحي والمسلم والحزبي والمستقل والمرأة والرجل. تحية لكل لبناني ينتفض اليوم لكرامته بوجه مسؤولين قالوا له "ما تسمعنا صوتك" أو إخرس أو تحدثوا بكلام طائفي عن حرائق مسيحية وحرائق مسلمة".
وتابع الجميل "ادعو كل اللبنانيين بمن فيهم الكتائبيين وأصدقاء الكتائب للاستمرار بالتحرك الذي بدأوه بالأمس . لا مكان للتعب فلن نتركهم يقفوا في وجه هذه الانتفاضة وسنبقى جميعا تحت راية العلم اللبناني فقط في الطرقات وفي مناطقنا وضيعنا وفي شوارعنا وعاصمتنا حتى تحقيق الهدف".
واضاف "المطلب واضح استقالة فورية لحكومة المحاصصة والتسويات وتشكيل حكومة اختصاصيين تناط بها مهمتان إنقاذ ​الوضع الاقتصادي​ والمعيشي من خلال مصلحة لبنان قبل المصلحة الشخصية والتحضير لإجراء ​انتخابات​ نيابية مبكرة فانتفاضة اليوم هي بمثابة سحب ثقة اللبنانيين من الطبقة السياسية الحالية". وتابع "في النهاية اقول الويل لمن استهتر بالشعب اللبناني فوحده الشعب يقلب الطاولة".