أعلن الامين العام ل​حزب الطاشناق​ النائب ​هاغوب بقرادونيان​ في بيان ، أن "التحركات المطلبية التي نراها للمواطنين في مناطق مختلفة من ​لبنان​ محقة، ولقد حذرنا ​الحكومة​ منذ مدة من تخليها عن مطالب المواطنين واعتمادها ​سياسة​ التأجيل في معالجة شؤون الشعب وندعو إلى الحلول الفورية".


ولفت الى "أننا حذرنا الحكومة مرارا وتكررا بإسم حزب الطاشناق سواء من منبر ​مجلس النواب​ أو من خلال البيانات والمقابلات الرسمية من إطلاق حركة عصيان مدني استجابة لمطالب المواطنين. وفي الوقت نفسه، حث وزيرنا في الحكومة على عدم تحميل المواطن هذا الثقل الاجتماعي المرهق وإسماع الصوت المحق في الشوارع، وقد أدى عدم محاسبة السلطة، اضافة الى ​الوضع الاقتصادي​ السيء وتراكم المشاكل إلى هذه التحركات العادلة".

وشدد على "أننا نرفض رفضا قاطعا اضافة ضرائب جديدة على المواطنين وندعو الحكومة إلى التخلي عن هذه القرارات، وإعطاء الأولوية للوضع الاقتصادي للطبقة العاملة واحترام الحقوق الكاملة للمواطنين. في الوقت "، داعيا الى "اتخاذ تدابير استثنائية للتغلب على الوضع الاجتماعي والاقتصادي واتخاذ خطوات جذرية للقضاء على ظاهرة ​الفساد​ والهدر واستنزاف ميزانية ​الدولة​".