عاد المحتجون بأعداد كبيرة إلى مسلكي الاوتوستراد في ​البترون​ وشكا، اللذين أقفلا من جديد بالكامل، إضافة الى ​الطريق البحرية​ القديمة مفرق الهري الذي أقفله المحتجون.
ويشهد الاوتوستراد في البترون حلقات دبكة على وقع الأغاني الحماسية والوطنية وقرع الطبول.
وغص مسلكا الاوتوستراد بالمحتجين، الذين رددوا هتافات طالبت ​الحكومة​ بـ"الاستقالة".