أكد ​وزير العمل​ المستقيل ​كميل أبو سليمان​ أن "المشكل الآن ان الناس لم تعد تسمع مهما كانت الطروحات، يمكن ان يكون هناك طروحات جيدة لتخطي الحالة ولكن لا احد يسمع".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح أبو سليمان أن "​القوات اللبنانية​ ستدرس كل شيء وتأخذ القرارات"، مشيراً الى "أننا لا نريد الانهيار بل على العكس لدينا تخوف مما قد يحصل".
ولفت الى أنه "على الوضع الشخصي رفعت ​السرية المصرفية​ عن حسابي وحساب زوجتي ليروا كل مواردي الداخلة والخارجة"، مشيراً الى أن "​وزارة العمل​ اليوم تختلف عما كانت عليه منذ 7 أشهر، ونتمنى أن تكون ترسخت بالوزراة آلية العمل"، لافتاً الى انه "كان لدي بعض الملفات لانهيها وكنت افضل الاستمرار لانهيها، فمثلا كنت سأغير ​قانون العمل​".
وأكد أبو سليمان ان "الازمة المالية والاجتماعية أكبر بكثير ويمكن ان تذهب البلد، ولكن نحن أخذنا قرارنا".