أكد وزير ​الصناعة​ ​وائل أبو فاعور​ حول إصرار المتظاهرين على استعادة الأموال المنهوبة "أننا مع استعادة هذه الأموال ومع فتح أبواب التحقيقات وإلغاء كل الحصانات الوزارية والنيابية والرئاسية".
وأشار الى أن "هناك أموالا منهوبة في ​لبنان​ وأموالا منهوبة حديثا وأموالا لاتزال تنهب، نحن مع استعادة كل الأموال المنهوبة"، مشيرا الى ان "ما طرحه "​الحزب التقدمي الاشتراكي​" هو مقدمات إصلاحية لا أكثر ولا أقل، والإصلاح لا ينتهي هنا وهو بداية الرسالة الإيجابية للمواطن اللبناني الحر الديموقراطي الشريف الذي نزل الى الشارع يطالب دولته بأن تكون دولة عادلة".
وشدد أبوفاعور على ان "العقل والمنطق والمسؤولية تكون بالتجاوب مع المطالب الشعبية الموجودة في الشارع"، لافتا الى ان "التجاوب يكون بإجراءات سريعة".