اشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الى إن توليه منصب رئيس ​الولايات المتحدة​ كلفه بين ملياري ​دولار​ وخمسة مليارات دولار كان سيربحها لو استمر في إدارة أعماله بدلا من اقتحامه عالم ال​سياسة​.
وأضاف للصحفيين "إذا كان عليّ فعلها مرة أخرى فسأفعل على الفور".
وعبّر ترمب عن انزعاجه لاضطراره لإلغاء قراره الخاص بتنظيم قمة ​مجموعة السبع​ في حزيران في منتجعه "ترمب ناشيونال دورال للغولف" بمنطقة ميامي.

وكان ترمب يدير سلسلة منتجعاته حول العالم قبل انتخابه رئيسا. وتولى أبناؤه إلى حد كبير إدارة شركات العائلة.