أوضحت بلدية ​طرابلس​ أن رئيسها ​رياض يمق​ "طلب من الموظفين و​العمال​ القاطنين في طرابلس، الحضور الى البلدية والقيام بأعمالهم كالمعتاد، لان الدور الرئيسي المنوط بالبلدية هو تقديم الخدمات للناس على مختلف الصعد، وفي ظل الأوضاع الراهنة والتظاهرات الحاشدة في ​ساحة عبد الحميد كرامي​ النور وغيرها من الساحات والشوارع والأحياء، وكل ذلك بحاجة إلى اهتمام يومي ب​البنى التحتية​، وإلى جمع ولم ​النفايات​ وتنظيف الساحات بعد حرق الدواليب، إضافة إلى أعمال أخرى بيئية وصحية تستوجب وجود دور فاعل لعمال البلدية وعلى رأسهم بعض الموظفين لتستطيع القيام بواجباتها".
وفي بيان لها، أشارت البلدية الى أن "هذا الأمر يستوجب وجود عناصر ​الشرطة البلدية​ مع ​القوى الأمنية​ لحماية المتظاهرين، فطرابلس الفيحاء تنادينا جميعا ونحن نعلم ونقدر حب جميع الطرابلسيين لمدينتهم، فطرابلس بدون رجالها الميامين وعمال وموظفي بلديتها الغيارى لا يمكن أن تعطي الصورة الناصعة والجميلة".
وأكدت أنه "منذ بدء الأوضاع الراهنة و​بلدية طرابلس​ رئيسا وعمالا، يواصلون أعمالهم لا سيما تنظيف وشطف الساحات وغيرها من الخدمات البيئية الأساسية المطلوبة".