أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​محمد خواجة​ أنه "عندما اتينا للنقاش في ​الموازنة​ قلنا اننا لا نريد رسوم وضرائب تمس بذوي الدخل المحدود".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح خواجة أنه "هناك بعض المؤسسات أصبحت محميات طائفية وحزبية لم نتمكن حتى ان نخترق فيها شيء"، مشيراً الى "أنني قلت بمناقشة موازنة 2020 أننا سنقتحم هذه القلاع المحسوبة علينا قبل المحسوبة على الآخرين".
ولفت الى أنه "بموضوع ​الاتصالات​، القانون يقول ان الكلفة التشغيلية يجب الا تزيد عن 15 بالمئة من الايرادات، لماذا أرفعها لـ 32 بالمئة اي 32 ميلون ​دولار​؟، ولماذا لا نعمل على تحسين إدارة الاتصالات، الكثير من ​الشباب اللبناني​ قادرون على التفوق في الادارة".
وأشار خواجة الى أنه "يجب اعادة النظر بدائرة المناقصات لأنه يتم تحميلها الكثير"، مؤكداً أنه "قبل الحديث عن عودة الاموال المنهوبة يجب وقف النهب أولا".
ورأى ان "الشارع متقدم على النظام السياسي"، مشيراً الى "أننا نحن رأس الحربة وفي طليعة المطالبين بمشروع ​الغاء الطائفية​ السياسية، وجاهزون لذلك مهما تطلب الأمر أن نكون قوة ضاغطة".