التقى ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​، في ​بكركي​، ممثل الامين العام للامم المتحدة في ​لبنان​ ​إيان كوبيتش​، وكان عرض للاوضاع العامة في لبنان في ضوء ​الحراك الشعبي​ المستمر.
وشدد كوبيتش على أن "اللقاء مع الراعي غاية في الاهمية لعرض الامور الراهنة والناس يتظاهرون بأعداد كبيرة. فالبطريرك هو احد اهم قادة الرأي في البلاد.وأنا اقدر كل التقدير الرسائل والتصريحات التي يطلقها والدعوات التي يوجهها الى المسؤولين والى الشعب داعيا الى ان يصغي احدهم الى الآخر"، متمنيا أن "يكون كلامه بمثابة توجيه للسلطة كي تصغي الى الناس وتتجاوب مع صرختهم التي تبحث عن الاحترام وضمان مستقبل زاهر لهم في هذا البلد الرائع، لبنان".