أكد الوزير السابق ​شربل نحاس​ أن "مداخلة الامين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصر الله​ بعد ئيس ​الجمهورية​ ​ميشال عون​ ورئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​، رأينا أن هذه الأرصدة الثلاثة المهمة عند الناس رميت واحدة تلو الاخرى ولم يمكن لها ولا اي تأثير فعلي على الأمور".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح نحاس أن "حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ قال اننا على مسافة ايام من الانهيار"، مشيراً الى أنه "لا يجوز أن يتحول أي موظف الى كبش فداء عندما يدافع عن نفسه في ​نيويورك تايمز​، السد المنيع والهالة التي بنيت حوله لا يجب ان تحوله الى كبش فداء"، لافتاً الى ان "سلامة قال أن البلد قائم على ان يهاجر أولاده ويحولون الأمول من الخارج".
واعتبر أن "الجهل أسوأ من التآمر، الجهل لا يعالج ويسقط المسؤولية"، مشيراً الى أن "المسؤولين الثلاثة الذين ذكرتهم اذا كالنوا بمراكز رسمية او غيرها، لا يعرفون ما هو واقع موجودات البلد".
وأشار نحاس الى أن "حاكم المصرف نفى ان هناك 30 مليار دولارموجودات بقوله أننا على بعد ايام من الانهيار"، لافتاً الى أن "الافلاس حصل، ونحن بحاجة الى دولة وهذه ​الدولة​ لا يمكن لأن تكون هذا الإئتلاف، النظام سقطت إمكانيته على الإستمرار. من يريد ان يعرف اذا هذا ​الذهب​ يمكن ان نسترجعه او لا؟".
واعتبر أنه "اليوم انتهى 30 سنة من حكم ارتضيناه، واليوم هو الحل لنبني مجتمعنا"، مشيراً الى "اننا اذا كنا واعين انه يمكن ان نتحول الى دولة مدنية، قادرين على تحويل التضحيات الى قربان يستحقه هذا البلد"، مؤكداً أن "هذا البلد غناه ليس بتهجير شبابه".