أكد عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​جورج عطالله​ "أنني اعتقد أن الموضوع لا يجب إخراجه عن السياق العام للحراك الموجود"، مشيراً الى أن "هناك ناس محقة ومطالبها مطلبنا الاساسية وهم يشكلون دعم إضافي بال​سياسة​، وقلنا ان ما يتم التحضير له ليس منعزلا عن قضايا المنطقة".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح عطالله أن "موقفنا الصارم والحازم من ملف ​النازحين​، وموقف ​الرئيس ميشال عون​ ووزير الخارجية ​جبران باسيل​ من موضوع تصنيف "​حزب الله​" كمنظمة ارهابية، هو احد اسباب تحريك الشارع"، مشيراً الى انه "اذا وضعنا ملف استقالة ​الحريري​ هذا نرى ان الحراك اصبح لا يتعدى الا فئة قليلة مقسومة قسمين قسم منها طرف مطلبي بالفعل وهناك اطراف تحاول استغل الحراك، ولكن بدأت تخف وتتراجع التحركات وبدأت الاصوات بالارتفاع وجاءت الاستقالة لتنقذ الفريق الذي يعيش التخبط".
وأشار الى "أنني أرى هكذا الامر طالما الحريري لم ينسق معنا"، لافتاً الى أنه "دستوريا بموضوع الاستقالة وما بعدها والإستشارات الملزمة وهذا السياق الطبيعي"، موضحاً أنه "في موضوع ​السياسة​ أقول لقد شبعنا من القوى التي لا تتحمل مسؤولية وشبعنا ممن يلقي اللوم ويهرب".
ولفت عطالله الى أنه "مني يريد ان يضع يده معنا ب​مكافحة الفساد​ فليضعها"، مشيراً الى أنه "فيما يتعلق بفتح الطرقات هناك اجواء ايجابية وانه هناك قسم من الطرقات فتحت والاخرى ستفتح غدا صباحا، وهذا جيد لعودة انتظام العمل لعودة الناس الطبيعية".