تمنى رئيس الحركة الشعبية ال​لبنان​ية النائب ​مصطفى حسين​ الا يدخل لبنان في دوامة شبيهة بتلك التي عاشتها بعض ​الدول العربية​ في السنوات الماضية، فتكون استقالة ​الحكومة​ مدخلاً الى المجهول.
وفي وقت رأى النائب حسين ان مطالب الناس في الشارع كانت محقة في نواحيها المعيشية والاقتصادية، اكد ان ثمة جهات استغلت هذه المطالب لاهداف سياسية ومخططات مشبوهة وحرفت الامور عن مسارها، متمنياً لو أن جمهور ​تيار المستقبل​ كان تحرك مع باقي القوى المشكلة للحكومة لحمايتها من السقوط الذي يضع البلد في حال فراغ.
واذ اكد ثقته بحكمة ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ للتعاطي مع المرحلة ​الجديدة​، تمنى النائب حسين ان يتحلى ​الشعب اللبناني​ كله بالوعي في هذه الظروف، فلا يدع احداً يستغل الاوضاع لتمرير الفوضى وجرّ لبنان نحو صراعات وخلافات تدخل البلد في نفق لا احد يعرف سبل الخروج منه.