أعلن وزير الخارجية الروسي، ​سيرغي لافروف​ أن "​روسيا​ لم تتلق أي تأكيدات بشأن أي ​اشتباكات​ بين ​القوات المسلحة​ السورية و​تركيا​ شمال شرقي ​سوريا​".
وأوضح لافروف خلال ​مؤتمر​ صحفي مشترك مع الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في ​أوروبا​ توماس غريمنغر، أنه "عند تنفيذ الاتفاقات الكبرى على الأرض، فإن بعض الخشونة أمر لا مفر منه. لم أسمع عن تأكيد الاشتباكات الخطيرة المباشرة بين ​الجيش السوري​ والتركي في منطقة معينة حيث يتم تنفيذ اتفاق المذكرة الروسية التركية المؤرخة 22 تشرين الأول".