استقبل رئيس "​الحزب السوري القومي الاجتماعي​" ​فارس سعد​ بحضور رئيس المجلس الأعلى النائب ​أسعد حردان​ وعضوي المجلس ​قاسم صالح​ وجورج ديب، نائب رئيس المجلس السياسي في "​حزب الله​" الوزير ​محمود قماطي​ ووفد ضم د. علي ضاهر، سعيد نصر الدين وأحمد مهنا.
وأكد أكد المجتمعون "ضرورة مقاربة ما يحصل في البلد، على أساس المصلحة الوطنية العليا، والحرص التام على حماية استقرار ​لبنان​ وسلمه الأهلي وضمان أمن وسلامة اللبنانيين".
واعتبر المجتمعون أن "كل استغلال سياسي لوجع الناس ومطالبها، إنما يرتبط بأجندات ومشاريع سياسية، والمطلوب وأد كل محاولات الاستغلال والتسييس، وأن تتحمل ​الدولة​ مسؤولياتها، لوقف المسار الإنحداري الذي يرمي إلى تقويض أسس الدولة في لبنان".
وشدد المجتمعون على "التمسك بثوابت لبنان وخياراته وعناصر قوته، لأنها عوامل تحصين للبنان ولوحدة اللبنانيين، وأن المطلوب راهناً هو سلوك المسارات الطبيعية وفقاً للدستور، بما يكفل تأمين استقرار الدولة بكل مؤسساتها، وقطع الطريق أمام أي محاولة لاستهداف لبنان".