اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​علي بزي​ اننا نفصل بين حراك وجع الناس الذي نؤيده وندعمه لأننا منه وفيه، وبين حراك الاستهداف العشوائي القائم على التزوير والتضليل والسباب والشتائم والفوضى.
وخلال استقباله وفوداً بلدية وشعبية وحركية وتربوية وطبية وروابط مخاتير المنطقة في مكتبه في مدينة ​بنت جبيل​ بحضور قيادات حركية من مختلف قرى وبلدات ​القضاء​، أكد بزي ان رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ كان له دور السبق في التحذير من الأوضاع الاقتصادية السائدة وعَكَسَ رؤيته ومقاربته في الورقة الإصلاحية التي في جزء كبير منها هي المطالب المحقة للناس.
ولفت بزي الى ان البلد بحاجة ماسة كي ينفتح الجميع على الجميع بواقعية سياسية ووطنية واخلاقية للإسراع في تشكيل ​حكومة​ تعمل على ترجمة اوجاع الناس نحو حياة حرة كريمة وتعيد بناء الثقة بينها وبين اللبنانيين من خلال تنفيذ القوانين والمساءلة والمحاسبة.