أعلن وزير الخارجية ال​إيران​ي ​محمد جواد ظريف​ أن "بلاده لا تمارس ​سياسة​ عاطفية إزاء الدول الأوروبية والغربية".
وفي كلمة له في ​البرلمان الإيراني​، أوضح ظريف ردا على سؤال بشأن اتهامات موجهة له بإضاعة الوقت مع ​أوروبا​ بشأن ​الاتفاق النووي​ "أنني لست المسؤول عن وضع السياسات الخارجية للجمهورية الإسلامية، وسياساتنا مقابل الدول 4+1 تتخذ في لجنة الإشراف على تطبيق الاتفاق النووي، وأنا مكلف بتنفيذها"، لافتاً الى أن "إيران لا تتخذ سياسات انفعالية أمام الغرب وأوروبا".
كما تطرق الوزير إلى موضوع الاتهامات الموجهة ضد ​طهران​ بشأن مسألة غسل الأموال. وأكد أنه "لقد اتخذت أكثر المواقف حدة في الدفاع عن إيران مقابل اتهامات مجموعة العمل المالي الدولية (FATF) والجميع شهد لقاءاتي والفيديوهات الخاصة بي، وأعتبر نفسي المسؤول عن الدفاع عن ​الجمهورية​ الإسلامية في الخارج".