أعلن رئيس ​الحكومة الفلسطينية​ ​محمد اشتية​ عن "تقدم مهم وجدي في ملف ​الانتخابات التشريعية​ الفلسطينية، استنادا إلى لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية التي تقوم بدور الوسيط بين حركتي "فتح" في ​الضفة الغربية​ و"حماس" في ​قطاع غزة​".
وأشار اشتية من مكتبه في مدينة ​رام الله​ قبيل بدء اجتماع الحكومة الأسبوعي الى "أننا استمعنا إلى ​تقرير​ من رئيس لجنة الانتخابات المركزية، في حضور الرئيس ​محمود عباس​ الأحد، وهناك تقدم جدي، وترحب الحكومة بهذا التقدم المهم".
ويقود رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر سلسلة من اللقاءات المكوكية بين قيادة حركة "فتح" في الضفة الغربية ممثلة برئيس ​السلطة الفلسطينية​، وقيادة ​حركة حماس​ في قطاع غزة ممثلة برئيس المكتب السياسي ​إسماعيل هنية​، حول ​تفاصيل​ العملية الانتخابية.
ووصف ناصر لقاءه مع قيادة حركة "حماس" وفصائل فلسطينية السبت في غزة بـ"المميز"، قبل أن ينتقل للقاء عباس الأحد في مقر الرئاسة في رام الله.