أكد ممثل شركات موزعي ​المحروقات​ ​فادي أبو شقرا​ أنه "المشكلة النقدية انعكست على موزعي المحروقات والمحطات، ونحن لا نقدر تحمل العبىء ويهمنا أن نوضح للشعب اننا لسنا المشكلة، بل المشكلة عند ​مصرف لبنان​ و​وزارة الطاقة​ و"الكومسيون" هو الذي سبب المشكلة".
وفي ​مؤتمر​ صحفي له، أوضح أبو شقرا أن "الشركات المستوردة للنفط فرضت علينا دفع 85 بالمئة من ب​الليرة اللبنانية​ والباقي ب​الدولار​، ونحن نتمنى تحمل المسؤولية وحل المشكلة لان المخزون كمياته قليلة بالبلد ونحن امام مشكلة".
ولفت الى "أننا اجتمعنا لدى وزيرة الطاقة و​المياه​ ندى البستاني على اساس الوصول الى حل، وبعد خروجنا تسربت اخبار اننا نطالب المزيد تجاه المواطن وهذا غير صحيح".