وجه المجلس الأعلى ل​حزب الوطنيين الأحرار​ "نداء الى ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ بعد خطابه الأخير، الذي نرى فيه ايجابية، أن ​الساعة​ الوطنية تتجه نحو الانهيار الوطني والاقتصادي والاجتماعي، وتنذر بالويل الكبير، ألا تستحق اصوات اللبنانيين التي تصدح في شوارع وساحات لبنان من فخامتكم، والتي أيدت مطالبها في خطابكم، أن تسرعوا في تأليف ​حكومة​ تحظى بثقتهم وتستجيب لطلباتهم، حكومة من اختصاصيين حياديين ومستقلين تعيد الامل لمستقبل شبابنا وطموحاتهم؟".
وفي بيان اثر اجتماعه الأسبوعي، برئاسة رئيس الحزب ​دوري شمعون​، في البيت المركزي للحزب - ​السوديكو​، أبدى الحزب فخره بـ"شباب لبنان وبخاصة طلابه وتلاميذه وما يبدر عنهم من رقي وعنفوان وعزيمة ووحدة ونضج وطني ونبذ للطائفية، يزرعون فينا أملا وتجذرا بديمومة ​لبنان الحر​ ومستقبله الواعد".
ولفت الى ان "​الوضع الاقتصادي​ والمالي المتدهور أصبح في حالة تنذر بالانهيار الوشيك، وفق جميع التقارير المالية المحلية والدولية، ويأتي في السياق ​تقرير​ مؤسسة "​موديز​" بتخفيض تصنيف لبنان الائتماني والتصريح الذي ادلى به المسؤول عن ​البنك الدولي​ في ​القصر الجمهوري​"، مطالبا "المعنيين واهل ​السلطة​ بأن يستفيقوا ويعوا أن مستقبل لبنان وشبابه أمانة في اعناقهم، وعليهم وحدهم تقع مسؤولية إنقاذ الوضع الاقتصادي ومواجهة تداعياته أمام التاريخ، والتاريخ لا يرحم".