أكد الوزير السابق ​مروان خير الدين​ أن "اليوم الانظار متوجهة الى القوى السياسية، لانه كان الجميع يظن أن ​المصارف​ ستتعرض لضغوط كبيرة بعد اغلاق لاسبوعين، لكن البنوك اثبتت متانتها".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح أنه "يبقى الأساس أن نعطي الموان تصور على ان ​لبنان​ ذاهب نحو الازدهار، ولكن الاحزاب لا تسهل عمل تشكيل ​حكومة​ جديدة".
ولفت الى أن "السوق يريد ان يستمع الى ​أخبار​ جيدة وهذا لا يحصل الا اذا الاحزاب شعروا انه عليهم مسؤولية تلبية طلبات المواطنين".
وشدد على ان "لا فقدان ثقة لكن هناك اشاعات وكلام يشاع غير صحيح، ولا شك ان المصارف مضغوطة والناس خائفة ، ولمن الناس تخشى الوضع السياسي المقلق الذي يترك البلاد بالمجهول".