إستغرب أمين عام جبهة البناء اللبناني ​زهير الخطيب​ في ضوء ما يذكر من جانب قطاعات مستوردي وموزعي المشتقات ومستوردي الأدوية واللوازم الطبية وأصحاب ​المستشفيات​ عن نفاذ المخزون لديهم خلال أسابيع عدم تحرك كلاً من وزيرة ​الطاقة​ ووزير ​الصحة​ بمفاتحة الدول الشقيقة والصديقة لاستيراد طارئ مباشرمن تلك الدول للاحتياجات اللبنانية من هذه السلع وبما يسمح بتجاوز الإجراءات المصرفية الحالية التي تحد وتعرقل فتح الاعتمادات والتحويلات ب​الدولار​ إضافة لتحقيق وفراً لخزينة ​الدولة اللبنانية​ والمستهلكين.
واعتبر الخطيب ان الظروف القائمة فرصة لفتح الباب للدولة لكسر احتكارات مافيات المشتقات النفطية و​الدواء​ وفي ضبط الهدر والسمسرات والحد من نزيف العملات الصعبة.