احتفلت دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية انطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، مساء اليوم، بيوبيلها الفضي، في قصر المؤتمرات في العاصمة السورية دمشق، برعاية البطريرك ​يوحنا العاشر يازجي​، وحضوره.


كما حضر الاحتفال وزير الزراعة السوري أحمد القادري، السفير البابوي في دمشق الكاردينال ​ماريو زيناري​، عدد من أعضاء ​مجلس الشعب السوري​ والمحافظين، وعدد كبير من رجال الدين المسيحيين والمسلمين، وحشد من الصحافيين ومراسلي وكالات الأنباء العربية والأجنبية.

وأدى شباب وشابات من الدائرة المسكونية مشهد السامري الصالح. كما أدت مجموعة من أطفال الغوطة أناشيد السلام، تلتها معزوفة على الفلوت للعازف الياس جرجي، فمعزوفة للفرقة الوطنية السمفونية بقيادة اندريه معلولي، وبعدها أناشيد وطنية وترانيم تمجد يسوع المسيح حسب الطقس البيزنطي.

وأقيم أيضا ضمن فعاليات الاحتفال معرض وأمسية بعنوان "سورية تنتصر على الألم".

وخلال الاحتفال كرمت الدائرة يازجي، ومنحته درع السامري الصالح. وللمناسبة، سيقام غدا قداس الهي برئاسة يازجي، في ​كنيسة الصليب​ المقدس في حي القصاع بدمشق.