أعلن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي ​روبرت أوبراين​ أن "بلاده غير مستعدة لتقديم مساعداتها العسكرية ل​أوكرانيا​ على أساس دائم، إذ تعول على أن تطبع كييف علاقاتها مع ​موسكو​".
وأوضح أوبراين في حديث لقناة "سي بي إس" أنني "لا أود أن أقوم بالتكهنات بشأن ماذا سيحدث فيما بعد. آمل بأن تتفق ​روسيا​ وأوكرانيا مع بعضهما البعض، وسيكون هناك نوع من اتفاق سلام"، مشيراً الى أن "لا أحد بإمكانه إرغام ​الولايات المتحدة​ حتى تواصل أن تفعل دائما ما تفعله الآن".
وشدد أوبراين على أن "الرئيس ​دونالد ترامب​ أصبح أول رئيس أميركي يقرر إرسال الأسلحة لأوكرنيا من أجل مساعدتها في مواجهة الروس، فيما ترفض روسيا قطعيا الاتهامات الموجهة إليها بالتدخل في شؤون أوكرانيا الداخلية".