أكد عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب ​بلال عبد الله​ أنه "يجب دمج مطالب الشعب مع خطط السطة ضمن الآليات الدستورية حتى لا ندخل بالفراغ"، مشيراً الى أن "​الأزمة​ كانت موجودة ونعيشها والشهر الذي مر الوضع الإقتصادي والنقدي والمالي كان سيئا".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح عبد الله ان "الناس انتفضت على ​السلطة​ ونحن مرتاحون لنبض الشارع، بغض النظر كيف تجمع ناسه وتراكمت وتخطت الحواجز الطائفية، أنا رأيي أن الصورة للناس على الارض تلامس الضمير".
ولفت الى "اننا وقفنا امام لحظة سياسية جديدة المهم كيف تعاطت السلطة مع هذا الحدث، فهي لم تتعامل بالمستوى المطلوب وهذا التريث والمماطلة جعل العامل الخارجي يدخل بقوة أكثر على المعطى الداخلي".
ورأى عبد الله أنه "حين كان يمكننا إجراء تعديل وزاري لم بذلك لأن الحسابات الشخصية تغلبت على الحسابات الشعبية".