أكد وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف​ الذي يقوم حاليا بزيارة ل​أرمينيا​، أن "​موسكو​ ويريفان متفقتان على ضرورة صد محاولات "إعادة كتابة التاريخ" ومراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية".
وفي كلمة له على هامش مشاركته في مراسم افتتاح معرض مخصص لإحياء الذكرى الـ75 لانتصار ​روسيا​ إبان الاتحاد السوفيتي على ​ألمانيا​ ​النازية​، في الحرب العالمية الثانية، في يريفان "أننا نتفق في فهمنا لضرورة مواجهة محاولات إعادة كتابة التاريخ ومراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية المعترف بها من قبل ​المجتمع الدولي​"، مشيراً الى أن "المعرض الذي نفتتحه اليوم أحد أهم المساهمات الفعلية الهامة والملموسة في هذه المهمة".
وأشار إلى أن "المعرض يبرز بالتفصيل تلك الأحداث المأساوية التي شهدناها في سنوات الحرب، ويروي البطولات المجيدة لآبائنا وأجدادنا الذين ضحوا بحياتهم وأنقذوا بفضل جهودهم الجبارة، الحضارة البشرية من أهوال ​الطاعون​ النازي، حيث أقاموا درعا صلبا أمامه".